هــام

د. موفق نجاة رئيسة مصلحة علاج «كورونا» بمستشفى سيدي البشير

158 حالة إصابة تماثلت للشفاء من بينها 3 حوامل و3 أطفال

يوم : 21-05-2020 بقلم : م. أمينة
صورة المقال
كشفت البروفيسور موفق نجاة رئيسة مصلحة أمراض علاج “كورونا” على مستوى المستشفى الجامعى د. بن زرجب بسيدي البشير، “بلاطو” سابقا، أن مصلحتها سجلت 158 حالة مصابة بالفيروس، تماثلت للشفاء وغادرت المستشفى، لتواصل حياتها بصفة عادية على غرار 3 حوامل كن مصابات بالعدوى، إحداهن وضعت مولودها بالمصلحة المختصة، وهو في حالة جيدة، وقد غادرن جميعهن المصلحة، هذا إلى جانب استقبال المستشفى لـ3 أطفال مصابين بفيروس “كورونا” يتراوح سنهم ما بين 6 إلى 8 سنوات، تماثلوا للشفاء بعدما قدم لهم العلاج اللازم. من قبل الفريق الطبي المتخصص الذي عالج أيضا ممرضا أصيب بالفيروس، مؤكدة أن جميع الحالات المذكورة سابقا تماثلت للشفاء، وفي نفس السياق أكدت أنه يوميا يتم  أخذ 3 إلى 4 عينات من الحالات المشكوك في إصابتها بالعدوى، إلى مخابر التحاليل، علما أن المصلحة سجلت 222 حالة مؤكدة، أغلبها قد تم معالجتها، بعد تناولها دواء “كلوروكين”، ومن جانب آخر أكدت، البروفسور موفق نجاة أن المسؤولية الكبيرة ملقاة على عاتق الأولياء في الحفاظ على صحة وسلامة ابنائهم بتعليمهم وتلقينهم التدابير الوقائية الخاصة بتجنب العدوى محذرة من التهاون والاستخفاف بخطورة هذا الوباء.  
عدد المطالعات لهذا المقال : 285


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة