هــام

ضغط وازدحام أمام المراكز البريدية الصغيرة

يوم : 23-05-2020 بقلم : ك.زوايري
صورة المقال
فتحت مكاتب البريد أمس الجمعة بشكل استثنائي بالولاية، لإتمام عمليات سحب الأموال بعد الضغط والإقبال الكبير، الذي عرفته طيلة أيام هذا الاسبوع، لتقاضي معاشات المتقاعدين ومنح رمضان وأجور العمال الموظفين، تزامنا مع اقتراب يوم العيد وحاجة المواطنين لأموالهم ما جعلهم يقفون في طوابير طويلة مند الساعات الأولى من الصباح، ما دفع بالإدارة المركزية للمؤسسة لاتخاذ قرار تمديد ساعات العمل حتى يوم الجمعة للتمكن من تلبية طلبات أكبر عدد ممكن من المواطنين لاسيما وأن نفاد السيولة المالية ببعض مراكز البريد الصغيرة تسبب طيلة الاسبوع في عدم التمكن من سحب المواطنين لأموالهم بسبب كثرة الطلبات كما أن المراكز الكبرى هي الأخرى عرفت طوابير طويلة  مثل مركز البريد "سان شارل" ومركز شارع "معسكر" ومركز البريد لـ"حي إيسطو" و"الكميل" إضافة للمراكز الصغرى مثل مركز يغمراسن ومركز "لوري روز" ومركز حي سيدي البشير بلاطو سابقا، وحتى المراكز البريدية بالتجمعات السكنية خارج مدينة وهران هي الأخرى عرفت هذا الضغط ومنها مركزي البريد لمنطقة سيدي البشير ومركز مسرغين وبوتليليس وغيرها .
كما تجدر الإشارة لكون تجمع المواطنين بهذه الأعداد الهائلة أمام مراكز البريد لم يكن يخضع لأي شروط وقائية من حيث احترام مسافة الأمان وضع الكمامات فالمواطنون كانوا حريصون على حجز أدوارهم أكثر من حرصهم على وقاية أنفسهم من الوباء، لاسيما و أن الخطير في هذا الوضع هو كون أكبر فئة من الوافدين كانت من كبار السن و المتقاعدون ممن يصعب شفاؤهم في حالة إصابتهم كما أن لجوء هؤلاء للتعامل بالوكالة لسحب الأموال من طرف شخص محل ثقتهم لم يتم التعامل به من طرفهم  رغم أهمية العملية ومساهمتها في الظروف الحالية في حمايتهم من الوباء.. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 80


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة