هــام

المدير العام للأمن الوطني يتفقد قطاعه بوهران

المستشفى الجهوي للشرطة جاهز لمواجهة كورونا

يوم : 23-05-2020
صورة المقال
	
قام المدير العام للأمن الوطني, أونيسي خليفة,  أول أمس الأربعاء, بزيارة عمل وتفقد لمرافق شرطية بولاية وهران على رأسها المستشفى الجهوي للأمن الوطني أين وقف على جاهزية الطاقم الطبي وعاين مختلف التجهيزات والوسائل الطبية والمخبرية المسخرة لمواجهة فيروس كورونا, حسب ما أفاد به بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.
	وأوضح المصدر ذاته أن "المدير العام للأمن الوطني السيد أونيسي خليفة, قام الأربعاء المنصرم  20 مايو 2020 بزيارة عمل وتفقد إلى المستشفى الجهوي للأمن الوطني 
بوهران, رفقة والي الولاية السيد عبد القادر جلاوي ,وعدد من القيادات المركزية والجهوية والمحلية للشرطة".
	وأضاف أن "أول محطة من الزيارة, مكنت السيد أونيسي خليفة من الوقوف على جاهزية الطاقم الطبي ومعاينة مختلف التجهيزات الحديثة والوسائل الطبية والمخبرية المسخرة للتكفل بالمرضى, واستعدادات إسناد المنظومة الصحية الوطنية, خاصة في مواجهة فيروس كورونا في حال تطلب الوضع ذلك".
	وفي هذا الصدد "وجه السيد المدير العام للأمن الوطني الشكر والعرفان للطاقم الطبي على الجهود المبذولة بالمستشفى الجهوي وبالمراكز الطبية الاجتماعية 
الملحقة به, داعيا إياهم لمواصلة أداء مهامهم الإنسانية, ومؤكدا دعم المديرية العامة للأمن الوطني لترقية المنظومة الصحية بالجهاز من خلال توفير شروط العمل والتكوين العالي."
	وفي المحطة الثانية من الزيارة,"وقف السيد المدير العام للأمن الوطني على عملية إنجاز مستلزمات الحماية الفردية منها البدلات والكمامات الوقائية, حيث حفز بالمناسبة العاملين بالورشة للرفع من قدرات الإنتاج لإسناد عناصر الشرطة 
بهذه الوسائل الضرورية لوقايتهم خلال عملهم اليومي في ظل الأزمة الصحية التي تمر بها البلاد, مشجعا هذه المبادرة التي تعكس الروح التضامنية لدى منتسبي 
الأمن الوطني".
	وبمقر أمن ولاية وهران "تلقى السيد المدير العام للأمن الوطني شروحا حول مشاريع الهياكل الأمنية قيد الإنجاز, كما اطلع على حصيلة النشاطات المتعلقة بمحاربة الجريمة والوقاية منها, أين أكد على ضرورة العمل وفق مقاربة جوارية تشرك المواطن والمجتمع المدني في العمل الأمني والتوعوي".
	وختم المدير العام للأمن الوطني زيارته إلى الولاية ب "مشاركة قوات الشرطة مأدبة الإفطار بمقر وحدة حفظ النظام 311 بالدار البيضاء بحضور السيد والي الولاية, حيث اعتبرها من السنن الحميدة التي تقوي أواصر المحبة والإخاء 
والتواصل بين منتسبي الشرطة وتعزز روح الفريق الواحد لديهم".
	وفي هذا السياق "نوه بما يبذلونه من جهود في مواجهة الجريمة ومرافقة المواطن 
في تطبيق التدابير الوقائية الخاصة للحد من انتشار وباء كورونا، ضمانا للصحة  العمومية"


عدد المطالعات لهذا المقال : 165


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة