هــام

عرفت زيادات في الأسعار بنسبة 30 بالمائة

إقبال على المكيفات والمراوح دون احترام إجراءات الوقاية

يوم : 30-06-2020 بقلم : حيزية.ت
صورة المقال
- أسعار المكيفات ابتداء من 38 ألف دج 




مع ارتفاع درجة حرارة الجو عاد الإقبال على المكيفات الهوائية، ومختلف أنواع المروحات الكهربائية، حيث ارتفعت نسبة مبيعات محلات الأجهزة الكهرومنزلية فيما يخص أجهزة التكييف منذ استئناف نشاطهم في إطار رفع الحجر التدريجي -حسب ما ذكره تجار سوق الأجهزة الكهرومنزلية بالحاسي الذي يعد مقصد غالبية سكان الولاية والولايات المجاورة ولم تمنع الزيادات التي شملت مختلف الأجهزة الإلكترونية والكهرومنزلية والتي تراوحت عموما ما بين 20 حتى 30 بالمائة من ارتفاع الطلب وخاصة بالنسبة للماركات المركبة محليا والتي تمثل 70 بالمائة من المنتوج المتوفر بالأسواق المحلية حسب بعض التجار والتي تبقى اقل تكلفة من الماركات العالمية يقول بعض التجار الذين أكدوا أن تجارة المكيفات الهوائية تنتعش فقط في أول شهر من فصل الصيف إلا أنها عرفت زيادة في الطلب بنسبة 50 بالمائة مقارنة بالسنوات الفائدة وهذا بسبب بقاء العائلات التي كانت تخرج في رحلات سياحية في المنزل هذه الصائفة نظرا لظروف الازمة و تعليمات الحجر الصحي المفروضة في إطار إجراءات الوقاية من الوباء. وخلال جولة قمنا بها امس على مستوى سوق الأجهزة الكهرومنزلية بمنطقة الحاسي لاحظنا الطلب المتزايد على المكيفات الهوائية وأيضا بعض أنواع المروحات الكهربائية التي يفضلها معظم الزبائن نظرا لسعرها المعقول مقارنة بالمكيف وكذلك تجنبا لنزلات البرد التي تصيب كل من يتنقل من الجو البارد إلى الحرارة حيث ذكر بعض المواطنين أن المكيف قد يشكل خطرا في ظل انتشار فيروس كورونا وقد تظهر أعراض الزكام مشابهة لأعراض كوفيد 19. وهو ما قد يزيد من مخاوف الإصابة بالفيروس وسط العائلات وعند دخولنا إلى بعض المحلات لفت انتباهنا العدد الكبير الزبائن حتى ان المحلات كانت مكتظة عن آخرها ووجدنا صعوبة في الوصول إلى صاحب المحل للاستفسار عن الأسعار، وعرفنا فيما بعد أن كل الزبائن جاؤوا لشراء مكيف هوائي او مروحة بعد لفحة الحر التي سجلت نهار أمس تحديدا وتختلف اسعار المكيفات الهوائية حسب الماركة و الجودة والحجم والطاقة من محل إلى آخر وتبدأ من 38000 ألف دج إلى 50000 دج من الحجم الذي يوضع في الغرف والصالون، وتصل الأحجام الأكبر إلى 90 الف دج، كما من 2000 إلى 5 آلاف دج حسب الحجم والنوعية ايضا.
عدد المطالعات لهذا المقال : 207


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة