هــام

تندوف : الوزير الأول يتفقد مشروع المركز الثقافي الديني بحي تندوف لطفي

يوم : 30-06-2020
صورة المقال
تفقد الوزير الأول عبد العزيز جراد هذا الثلاثاء المركز الثقافي الديني بحي تندوف لطفي خلال زيارة عمل و تفقد يقوم بها لولاية تندوف رفقة وفد وزاري.
	وأشار السيد جراد في تصريح له أن مشروع المركز الثقافي الديني بمدينة تندوف لطفي "إنجاز و معلم عظيم تحتاج إليه الولاية على اعتبار أنها مدينة لها جذور في ديننا الحنيف"	مضيفا أنه سيتابع هذا "المشروع الهام إلى غاية استكماله".
	وحيا بالمناسبة كل من ساهم و يساهم في انجاز هذا المعلم و"كل من يريد الخير للجزائر و من يبنيها".
	وكانت الأشغال قد انطلقت بالمركز الثقافي الديني في 2005 قبل أن تتوقف، وتستأنف مجددا في يناير 2017، و قد رصد لهذا المشروع أكثر من 495 مليون دج، حسب الشروحات المقدمة للوزير الأول.
	ويضم هذا المعلم الذي يوجد في لمساته الأخيرة والذي طالما انتظره ساكنة المنطقة, ميضأتين ومصلى للنساء وقاعة اجتماعات المجلس العلمي ومدرسة بـ 10 أقسام وقاعة محاضرات ومكتبة وقاعة مطالعة ومكاتب إدارية، حسب بطاقته التقنية. 
	ويواصل الوزير الأول زيارة العمل لولاية تندوف بتفقد مجمع مخازن التبريد ومحطة ضخ المياه الصالحة للشرب بحي الحكمة.
	كما سيعاين برنامج سكني بصيغة إجتماعي-إيجاري وثانوية, قبل أن يطلع على زراعة شجرة الأرقان بوادي مهية.
	وسيطلع السيد جراد بهذه المناسبة على إجراءات و ظروف التكفل الصحي بالمواطنين في هذه الولاية بالمصابين بوباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19), قبل أن يشرف 
على توزيع رمزي لمفاتيح سكنات اجتماعية وإعانات البناء الريفي.
	ويختتم الوزير الأول هذه الزيارة بتدخل عبر أمواج إذاعة تندوف المحلية .
	ويرافق الوزير الأول في هذه الزيارة وفد يتكون من وزراء الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية والسكن والعمران والمدينة والفلاحة والتنمية الريفية والتربية الوطنية والشؤون الدينية والأوقاف على التوالي السادة كمال بلجود وكمال ناصري وعبد الحميد حمدان ويوسف بلمهدي ومحمد أوجاوت.
عدد المطالعات لهذا المقال : 82


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة