هــام

مزيان إيغيل مدرب شبيبة الساورة

«من الصعب تأهيل اللاعبين نفسيا وبدنيا لبقية المشوار»

يوم : 01-07-2020 بقلم : محمد حبيب بن حمادي
صورة المقال
أكد إيغيل مدرب شبيبة الساورة أن العودة إلى المنافسة في الوقت الراهن لن يكون سوى مضيعة للجهد بما أن غالبية اللاعبين يعيشون بطالة إجبارية جراء تجميد البطولة  حيث سيكون من الصعب تأهيل اللاعبين نفسيًا وبدنيًا لخوض ما تبقى من غمار المنافسة  وقال إيغيل في تصرح خص به جريدة الجمهورية:«الأمور منذ البداية توحي باستحالة مواصلة مشوار البطولة سواء في القسم الأول المحترف أو الثاني وذلك لعدة معطيات من أهمها الإنهيار البدني للاعبين الذين ليست لهم إمكانيات مثل التي يتوفر عليها أشقاؤنا بتونس  أو المغرب للتدرب والاسترجاع  فغالبيتهم كان يعتمد على أبسط الأمور للحفاظ على لياقته البدينة لكن هذا ليس كافي بما أن رياضة كرة القدم ليست بألعاب قوى تعتمد على الركض وبعض التمارين العضلية، بل هي رياضة جماعية ولها خصوصيات تختلف عن الرياضات الفريدة، كما ان الجميع يدرك بأن اللاعب المحلي لم يصل إلى ذلك المستوى الذي يجعله يطبق البرنامج التحضيري برمته»  وأضاف المدرب السابق للمنتخب الوطني:« كما على الجميع التذكر بأن العودة إلى التدريبات والمنافسة كان يحتاج إلى عدة إمكانيات بيداغوجية مادية، فالفنادق  أصبحت تحت تصرف وزارة الصحة وحتى التنقلات عبر الحافلات تحتاج لرخص إستثنائية، ناهيك عن وسائل التعقيم والحماية وكلها تحتاج لإمكانيات مادية كبيرة، فهناك بعض الفرق عاجزة عن تحقيق ذلك لأنها تعاني ماديًا أو لا تملك مداخيل غير إعانات الدولة والوضع الراهن تستنفر الجهود لمحاربة الوباء». وعن رأيه حول سلم الترتيب أكد مدرب نسور الصحراء أن الإتحادية مطالبة إما بإلغاء المنافسة أو الاعتماد على  الترتيب الحالي، حيث قال:«هناك أمران إما أن يتم إلغاء المنافسة بصفة نهائية والتفكير في الموسم المقبل من الآن مع وضع ترتيبات حتى تكون إنطلاقة البطولة باكرًا، أو يتم اعلان شباب بلوزداد بطلاً والإعتماد أيضا التصنيف الحالي مع التحول إلى 20 ناديًا في المحترف الأول»، وعن قضية الفساد فضل إيغيل مزيان عدم الخوض في الموضوع قائلأ في ختام تصريحه:« نتمنى أن يكون هناك حدًا للكولسة ولو أن الأمور تحتاج لإرادة سياسية أكبر، لا تعنيني قضية سعداوي  وحلفاية وأتمنى ان ينصف المظلوم ويعاقب الظالم، لكن يجب أن يتم ضرب بيد من حديد أي محاولة كولسة فنحن كمدربين نعمل طيلة الأسبوع حتى نجني ثمار هذا العمل، واحيانا نصاب بالإحباط عندما تتعرض للظلم أثناء المباريات سواء  عن قصد أو عن غير قصد  المهم محاربة الفساد هي مسؤولية الجميع وليس الإتحادية فقط»
عدد المطالعات لهذا المقال : 217


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة