هــام

الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية:

13 رحلة إضافية لإجلاء الجزائريين العالقين في الخارج بداية من 4 أوت

يوم : 02-08-2020
صورة المقال
ستنطلق المرحلة الثالثة من عملية إجلاء الجزائريين العالقين في الخارج بداية أوت القادم حيث برمجت ثلاثة عشر (13) رحلة خلال الفترة الممتدة من 4 إلى 9 أوت من بينها تسع 9 رحلات تنطلق من أربع مطارات كبرى يتم فيها تجميع المواطنين العالقين في عديد من البلدان حسبما أفاد الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف في تصريح لوأج.
وستشمل العملية مطار دبي حيث برمجت انطلاقا منه رحلتان (2) بتاريخ 4 و7 أوت خصصتا لإجلاء المواطنين العالقين في الإمارات العربية المتحدة وأولئك الحائزين على تذاكر شركة طيران الإمارات العائدين من كوريا الجنوبية، بنغلاديش، الصين، الفيتنام، تايلاندا، أستراليا، مدغشقر وكينيا حسب ذات المصدر.
وسيكون الاجلاء كذلك انطلاقا من إسطنبول بالنسبة للمواطنين الجزائريين العالقين بتركيا الذين سينضم إليهم المواطنون الحائزون على تذاكر سفر على متن الخطوط الجوية التركية العالقون في شمال جزيرة قبرص وفي جمهورية أذربيجان للعودة على متن رحلة بُرمجت يوم 5 أوت. تضاف إليها رحلتان (02) أخريان تخصص الأولى المبرمجة يوم 6 أوت لإجلاء المواطنين العالقين بتركيا، فيما تخصص الرحلة الثانية المبرمجة يوم 9 أوت لإجلاء ما تبقى من المواطنين العالقين بتركيا الذين سينضم إليهم المواطنون الحائزون على تذاكر شركة الخطوط الجوية التركية العائدون من الفيتنام، تايلاندا، مدغشقر وباكستان، إضافة إلى المواطنين العالقين في سوريا ولبنان الذين سيتم تجميعهم في مطار بيروت الدولي أين ستحط هذه الرحلة لإجلائهم.
وأشار المصدر نفسه الى أنه تمت برمجة أربعة (04) رحلات أخرى خلال نفس الفترة انطلاقا من واشنطن (الولايات المتحدة الامريكية) يوم 5 أوت لإجلاء ما تبقى من المواطنين العالقين في الولايات المتحدة الأمريكية و جدة (المملكة العربية السعودية) يوم 6 أوت و جوهانسبورغ (جنوب إفريقيا) يوم 6 أوت مـرورا بـكـل مــن لـوانــدا (أنغولا)، ليبروفيل (الغابون) وأبيدجان (كوت ديفوار) و أخيرا بغداد (العراق) يوم 8 أوت مرورا بالكويت.
كما يوجد قيد الدراسة والبرمجة تنظيم رحلات أخرى من هذه العواصم وغيرها بالإضافة إلى ملف إجلاء ما تبقى من المواطنين الجزائريين العالقين في تونس وموريتانيا.
عدد المطالعات لهذا المقال : 108


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة