هــام

«الجمهورية» في جولة إلى بعض العيادات لرصد ظروف إجراء اختبار «بي سي آر»

إقبال كبير للمرضى ونفاد سريع للتحاليل

يوم : 05-08-2020 بقلم : آسيا.خ
صورة المقال
- فحوصات طبية قبل الاختبار وهذه هي العيادات التي تجري «بي سي آر»




قامت أمس جريدة «الجمهورية»، بجولة استطلاعية إلى بعض العيادات المتعددة الخدمات بوهران، للوقوف على مدى صحة المعلومات، التي تقول إن الكثير من عيادات الولاية، تجري تحاليل «بي سي آر» أو تحليل «كوفيد19».

قصدتنا 4 عيادات جوارية، ولم نكشف عن هويتنا الصحفية، حيث ادعينا أننا نشك بإصابتنا بفيروس «كورونا»، وكانت وجهتنا الأولى، المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بواجهة البحر، حيث كان أعداد المرضى كبيرا، وكل واحد منهم ينتظر دوره لإجراء فحوصات العدوى، وقد لاحظنا مدى تطبيق المرضى، للتباعد الجسدي، وإلزامية إدارة هذا المرفق الصحي، بارتداء الكمامات بالإضافة إلى وضع علامات وإرشادات تم إلصاقها في الأرض، سألنا أحد العمال القائمين على المؤسسة الطبية، عن توفر تحاليل «بي سي آر»، ليخبرنا بأن المؤسسة الجوارية بواجهة البحر، لا تتوفر على هذا النوع من التحاليل، ووجهنا نحو العيادة الجوارية الصديقية المتواجدة بحي قمبيطة، أو ما يعرف بمستوصف «كاف غي»، تنقلنا 
إلى عين المكان، وهي المصحة، التي تقع بمحاذاة مخبر التحاليل لملحقة باستور، لنتفاجأ بوجود عدد كبير من المواطنين الراغبين، في إجراء تحليل «كورونا»، سألنا أحد العمال المكلف بالاستقبال والتوجيه، عن توفر التحاليل ليخبرنا، أن العيادة المتعددة الخدمات الصديقية «كاف غي» لا تتوفر الآن، على التحاليل الخاصة بـ«كورونا» لنفاد كميتها وأن المؤسسة الآن امتنعت عن تقديم فحوصات «كوفيد 19»، ليدلنا على مخبر خاص متواجد بالقرب من المستشفى الجامعي د. بن زرجب بسيدي البشير «بلاطو» سابقا، وأن التحاليل تكلف حوالي 2000 دج والنتيجة تظهر بعد 3 ساعات تحديدا. 
استكملنا جولتنا للبحث عن تحليل «بي سي آر»، عبر العيادات الجوارية، لتكون وجهتنا الموالية العيادة المتعددة الخدمات المجاهد «هدام يحيى»، المتواجدة بحي العقيد لطفي، حيث أخبرتنا القائمة بالاستقبال، عن وجود تحاليل «بي سي آر» الخاصة بفيروس «كورونا»، وعن الاسم ما إذا هو متواجد بالقائمة، التي ستقوم بالتحليل، نهار أمس، استفسرنا منسقا طبيا عن كيفية إجراء هذه التحاليل، وتوقيتها ومدة الحصول على النتيجة، ليجيبنا بأن المشتبه فيهم يجب أن يمروا، على فحص الطبيب المختص الذي يعطيهم رسالة توجيه، ويتم إدراجهم في أحد القوائم المحددة، بيوم معين حيث يتم انتظار بين الفحص وتاريخ إجراء اختبار «كورونا» من 4 أيام إلى 15 يوما، وبعد إجراء «بي سي آر» تظهر نتائج التحاليل من 3 الى 10 أيام. 
نفس الأمر بالنسبة للعيادة الجوارية «بن داود» بالمدينة الجديدة، حيث تحوز العيادة على اختبارات «بي سي أر» وقبل إجرائها يجب المرور، على الطبيب للكشف والتأكد من إمكانية الإصابة بالعدوى، وهو من يقرر ما إذا كان وضعية المريض تحتاج إلى التحليل أم لا.
من جهة أخرى تستقبل العيادة وتضع ضمن القوائم الخاصة بـ«بي سي آر»، المرضى الوافدين من عيادات أخرى. 
وفي سؤال عن العيادات التي تجري تحاليل «بيس ي آر»، كشف   د. بوخاري يوسف رئيس لجنة الوقاية على مستوى مديرية الصحة بوهران، أن العيادات التي تتوفر على اختبار «بي سي آر»، هي العيادة الجوارية بالعقيد والعيادة المتعددة الخدمات بقديل، «كافي غي»، بطيوة، وادي تليلات، طورو الأمير خالد، ومسرغين والعيادة المتعددة الخدمات بعين الترك، وحي الضاية. ليضيف ذات المتحدث أنه يجب على المرضى أو المشتبه فيهم، أن يقوموا بفحص عند الطبيب على مستوى العيادات الجوارية، وبعد الفحص يحدد ما إذا كان يجب إجراء اختبار «بي سي آر» للكشف عن «كورونا» أم لا، وفي حال إجراء التحليل، ينتظر المريض ثلاثة أيام للحصول على النتيجة سواء ايجابية ام سلبية.
عدد المطالعات لهذا المقال : 217


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة