أنبوب الغاز الرئيسي يُثير المخاوف

800 عائلة بحي بن داود بغليزان تُطالب بالترحيل منذ 25 سنة

يوم : 16-09-2020 بقلم : ليندة بلجيلالي
صورة المقال
جدد عدد من مواطني  الحي الفوضوي  ميلود عامر عواد  بتراب بلدية بن داود  بغليزان  مطلبهم المتمثل في ترحيلهم  إلى  سكنات اجتماعية و انتشالهم من الوضع المزري الذي لم يعد يحتمل على حد تعبيرهم  . و طالبت  أكثر من 800 عائلة  بتعجيل عملية الترحيل  و تجسيد وعود السلطات العمومية التي قطعوها عليهم في العديد من المرات  على أرض الواقع و وضع حد لمعاناة دامت 25 سنة  داخل بنايات فوضوية  تنعدم بها شبكة للصرف الصحي تربط منازلهم و كذا الإنارة العمومية ناهيك عن انتشار القاذورات و الأوساخ  بشكل عشوائي و هو ما سبب للقاطنين هناك الكثير من الأمراض و دفع عددا من السكان  للخروج  في وقفات احتجاجية للمطالبة بالحق في العيش الكريم  بعد أن ضاقت بهم السبل و طرقوا جميع الأبواب لكنهم لم يجدوا الأذان الصاغية للتكفل بمطلبهم  يقول البعض منهم و هم  لا يزالون ينتظرون حظهم من السكن العمومي لرفع الغبن عنهم حيث صارت هذه المنازل الهشة بحاجة إلى الهدم و ظل الأنبوب الرئيسي للغاز العابر للمنطقة  و المحاذي لهذه السكنات  القصديرية يهدد عائلات حي بأكمله ،  و يشير المواطنون القاطنون بالحي  
 إلى أن الأسقف الهشة لا تكاد تحميهم من برودة  الشتاء  و لا حر الصيف ما ضاعف معاناة  هؤلاء الذين يعيشون على أمل ترحيلهم و إعادة  إسكانهم بسكنات لائقة تتوفر على ظروف العيش الكريم  في إطار برنامج القضاء على السكن الهش و غير اللائق ، مناشدين الجهات المسؤولة و على رأسها والي الولاية  لمنحهم حقهم في السكن  كباقي الأحياء الأخرى و إنهاء  معاناة امتدت  منذ سنة 1995 بتسليمهم السكنات الجاهزة و المنجزة بإقليم ذات البلدية  . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 184


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة