على بعد أمتار عن مندوبية سيدي البشير

الأوساخ تحاصر ثانوية ابن باديس

يوم : 16-09-2020 بقلم : ع. سليمة صورة : ع بوطيبة
صورة المقال
على بعد أمتار قليلة عن مندوبية سيدي البشير وبقلب وسط المدينة تتجمع اكوام من النفايات وبقايا الهدم منذ يومين دون أن تتدخل مصالح القطاع لرفع الكميات المرمي عشوائيا وأمام مرأى الجميع خاصة وانه تزامن ذلك مع انطلاق دورة سبتمبر ل باك 2020.
اضطر مترشحو امتحانات شهادة البكالوريا بمركز إجراء ابن باديس لتحمل الروائح الكريهة المنبعثة من المفرغة العشوائية المتواجدة بالزاوية المقابلة للمدخل الخلفي للثانوية طيلة فترة الامتحان واستغربوا من غياب دوريات النظافة التي استثنت حسبهم هذه النقطة بالذات وأهملت بذلك التحضيرات الخاصة بالامتحانات؛ في الوقت الذي يتطلب  فيه فرض برتوكول صحي للوقاية من جانحة كورونا 
ولعل أهم الانشغالات التي رفعها المترشحون هي القضاء على المفرغة العشوائية وتنظيف المكان بعدما تحولت بالفعل إلى نقطة سوداء والتكثيف من دوريات جمع النفايات التي تبقى لحد الآن غير كافية لطي ملف الأوساخ نهائيا 
رفعنا هذا النداء وتنقلنا إلى مندوبية سيدي البشير "بلاطو" سابقا وطرحنا المشكل عليهم لعلنا نساهم كوسيلة اعلام في مساعدة الجهات الوصية لكنا اصطدمنا بغياب المسؤول
والغريب في الأمر انه في كل مرة تنظم البلدية دوريات استدراكية لإزالة  النقاط السوداء فتجتمع المصالح وتضبط برامج خاصة بالعملية ويتم ابلاغ الصحافة بحصيلة الحملة لكن سرعان ما يعود الأمر إلى حالته الأولى وكأن الوضع يتطلب كل هذه الضجة لتنظيف شوارع  وهران التي تبكي حالها رغم تعاقب عدة ولاة.
عدد المطالعات لهذا المقال : 209


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة