رئيس المجلس الشعبي الولائي يحمّل مسؤولية تدهور المدارس لرؤساء الدوائر والمنتخبين:

بلديات لم تستهلك سوى 30 بالمائة من 37 مليار المخصصة للتربية

يوم : 19-11-2020 بقلم : آمال.ع
صورة المقال
- الميزانية الأولية لـ 2021  بلغت 3 مليارات و 922  مليون و 282 ألف دينار     



 أكد رئيس المجلس الشعبي الولائي السيد ملياني عبد القادر خلال فعاليات الدورة العادية الثانية للمجلس الشعبي الولائي التي عقدت هذه المرة في ظروف استثنائية خاصة أن اللامسؤولية والتجاذب بين بعض من رؤساء الدوائر والمنتخبين والمراقب المالي حال دون  التكفل بتهيئة العديد من المؤسسات التربوية الابتدائية التي لا زالت تعاني من العديد من النقائص، سواء تعلق الأمر بالتهيئة أو التجهيز أو انجاز مطاعم مدرسية والاطعام والتدفئة  والتي من شأنها أن تحسن ظروف التمدرس، رغم أن  قطاع التربية استفاد من حصة الأسد من ميزانية 2018/2019 والمقدرة بـ 37 مليار سنتيم من بينها 17 مليار من ميزانية الولاية و 20 مليار سنتيم من صندوق الدعم للجماعات المحلية ولم  يستهلك منها سوى 30 بالمائة فقط، وأشار الى أن فترة الحجر التي امتدت قرابة الـ 7 أشهر كانت فرصة للأميار ورؤساء الدوائر لإعادة الاعتبار لهذه المدارس المتواجدة عبر مختلف مناطق ولاية وهران والتي وقفت عليها لجنة التربية خلال زياراتها الميدانية ورفعت بخصوصها عدة تقارير سوداء وتلقوا بخصوصها العشرات من شكاوى المواطنين من أجل التدخل والتكفل بها لرفع الغبن عن أبنائهم، ونوه إلى أن المجلس الشعبي الولائي سبق له وأن رفع خلال دوراته المنصرمة هذا الإشكال من خلال توصيات انبثقت عنها وأوصى الوالي السابق بتسويتها الا أن ذلك بقي مجرد حبر على  ورق.
أتى هذا التصريح على هامش مصادقة أعضاء المجلس على  الميزانية الاولية لسنة 2021  التي بلغت 3 مليار و 922  مليون و 282 ألف دينار متساوية  في الايرادات والنفقات  باحتساب الاقتطاعات الداخلية   .
عدد المطالعات لهذا المقال : 173


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة