هــام

انطلاق «افرز قارورتك عبئ هاتفك « بتوزيع بطاقات الوفاء

دعوة السكان للمشاركة في الحملة

يوم : 21-11-2020 بقلم : حيزية.ت
صورة المقال
- تعبئة بـ100 دج عن كل 100 قارورة بلاستيكية




انطلقت الخميس حملة استبدال القارورات البلاستيكية المستعملة ببطاقات تعبئة رصيد الهاتف المحمول للمتعاملين الثلاث «دجيزي، نجمة وموبيليس» حيث بدأت العملية بتوزيع بطاقات الوفاء على المواطنين الذين أقبلوا بقوة من اجل المشاركة في الفعالية التي يستفيد من خلالها من وحدات تعبئة رصيده ويحصل على بطاقة 100 دج عن كل 100 قارورة بلاستيكية من مختلف الأحجام  توجه إلى المركز الحضري لفرز النفايات بالمدينة الجديدة.
وتحت شعار «افرز قارورتك..عبئ هاتفك» جاءت المبادرة التي أطلقتها المؤسسة العمومية لتسيير مراكز الردم التقني بوهران والتي تعد الثانية من نوعها الهادفة إلى اشراك المواطن في مشروع المساهمة في تطوير الصناعة المحلية وتعزيز ثقافة الفرز الانتقائي لدى العائلات، وتشجيعه على تحويل القارورات المستعملة مباشرة إلى مركز الفرز بدل رميها في القمامة أو على الأرصفة والطرقات، وهذا لإعطاء حياة جديدة للنفايات والمساهمة في نظافة المحيط حسبما ذكرته السيدة أمينة المغربي المكلفة بمشروع الفرز الانتقائي واسترجاع النفايات والتي أكدت نجاح حملة جمع القارورات البلاستيكية مقابل الاستفادة من كمامة التي انطلقت شهر ماي الماضي في عز أزمة كورونا وحققت تفاعلا كبيرا لدى المواطنين حيث مكنت من جمع 800 ألف قارورة بلاستيكية وتوزيع 20 ألف كمامة، ولا تزال العملية متواصلة إلى حين انتهاء الأزمة الصحية.
واستحسن المواطنون المشروع الجديد للفرز الانتقائي وعملية تبديل القارورات بوحدات تعبئة رصيد الهاتف باعتبارها حافزا مهما بالنسبة  للسكان إلا أن الكثير منهم طرح مشكل تحويل القارورات إلى المركز الحضري للفرز بالمدينة الجديدة، وقد خصصت مصالح المركز في هذا الإطار فريقا خاصا للتنقل من أجل استرجاع القارورات وتسهيل المهمة على المواطن شريطة أن تتجاوز الكمية 10 أكياس كبيرة من مختلف أنواع وأحجام القرورات البلاستيكية المستعملة.
وبالإضافة إلى مشروع تدوير القارورات لتطوير الصناعة البلاستيكية المحلية وإنتاج أقنعة للوقاية من خطر انتقال عدوى كورونا لفائدة الأطقم الطبية وشبه الطبية على مستوى مصالح كوفيد، فان عمليات الفرز الانتقائي للبلاستيك من شأنها إطالة مدة حياة حفر الردم بمراكز الردم التقني والتي تشكل فيها مادة البلاستيك 25 بالمائة من نسبة النفايات المنزلية القابلة للرسكة.
عدد المطالعات لهذا المقال : 181


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة