إنتاج 460 ألف قنطار من الزيتون بغليزان

الفلاحون يطالبون بإنشاء مصانع التحويل

يوم : 22-11-2020 بقلم : ليندة بلجيلالي
شرع منتجو الزيتون بولاية غليزان في عملية تسويق محصول الموسم الحالي  من أصناف الزيتون  و أهمها السيقواز الموجه لإنتاج  زيتون المائدة و ذلك  داخل و خارج  اقليم الولاية مع انطلاق حملة  جني محصول الزيتون  شهر نوفمبر الجاري على مساحة منتجة تقدر بـ 7500 هكتار من اجمالي مساحة الزيتون في الولاية المقدرة بـ 11500 هكتار المتمركزة  في المحيطات المسقية . و على الرغم من الكميات المحققة  سنويا من إنتاج الزيتون  الذي يعتبر مادة أولية للعديد من الصناعات الغذائية  إلا أن  مشكل غياب منشآت التحويل  بات يعيق نشاط  فلاحي هذه الشعبة  و يهدد زراعاتهم  ما جعلهم يطالبون  بإنشاء مؤسسات مصغرة  بهدف تطوير  قطاع إنتاج الزيتون و تحويل منتجاتهم الفلاحية  إلى مادة غذائية و  تحد من الصعوبات التي تواجه تسويق محصول الزيتون  و توسع زراعته .

سعر الزيتون 
ما بين 80 و 140 دج بالأسواق 

و يواصل المزارعون في أغلب المناطق على غرار جديوية ، الحمادنة ،  يلل و المطمر  عملية تجميع محصول الزيتون و تسويقه بعدة ولايات من بينها معسكر و بجاية  بغرض تحويل و تصبير زيتون المائدة و إنتاج زيت الزيتون و قد تم جني مساحة بلغت حوالي 1200 هكتار  لحد الآن  من مجموع 7500 هكتارا المخصصة للإنتاج بمردودية تراوحت ما بين 30 و 45 قنطارا  في الهكتار الواحد ، كما  أن السعر الحالي لهذا المحصول الذي  يتم تسويق كميات منه على مستوى عدة نقاط بيع و أسواق  محلية  لغرض الاستهلاك  يتراوح ما بين 80 و 140 للكيلو .  و قدرت المصالح الفلاحية  بغليزان كميات انتاج هذه السنة  المتوقع تحصيلها بنحو 460 ألف قنطار بزيادة تفوق  10 آلاف قنطار  في المحصول  مقارنة بالموسم الماضي  و  يترواح محصول الشجرة ما بين 25 و 60 كيلو غرام وفق ذات  المديرية التي أشارت الى أنه من أهم أصناف الزيتون المحلية « سيقواز» و  نسبة  تزيد عن 90 بالمائة من المساحة المزروعة موجه لإنتاج زيتون المائدة .
عدد المطالعات لهذا المقال : 95


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة