فك العزلة وفتح مسالك جديدة بمناطق الظل

30 مليار سنتيم لإعادة الاعتبار للطرق

يوم : 26-11-2020 بقلم : آمال.ع
صورة المقال
رصدت ولاية وهران غلافا ماليا هاما يقدر بـ 30 مليار سنتيم من الميزانية الأولية لعام 2021 لمواصلة مشاريع إعادة الاعتبار لطرق الولاية وتهيئتها سواء كانت ولائية او داخلية او حتى تلك التي تتواجد بمناطق الظل والتي لطالما شكلت نقطة سوداء بالعديد منها وجعلت قاطنيها يطالبون السلطات المحلية في الكثير من الأحيان بضرورة الالتفاتة اليهم وتخليصهم من مشكل اهتراء المسالك التي تتحول بمجرد سقوط زخات من المطر الى برك من الأوحال تعيق الحركة للمارة والراجلين على حد سواء.
وما تجدر الاشارة اليه هو أن عدة بلديات على مستوى 4 دوائر سبق لها وأن استفادت خلال الاشهر المنصرمة في اطار المخطط  الذي ضبطته الولاية من 15 مشروعا لتهيئة طرق وفتح مسالك بـ 20 منطقة ظل تتواجد بها والتي ساهمت اضافة الى القضاء على الاهتراء في ربط  بعض القرى النائية بالطرقات البلدية والولائية والوطنية على مسافة 15 كيلومترا . علما بأن تلك العملية الهامة التي اشرفت عليها مديرية الاشغال العمومية، جسد جزءا كبيرا منها على ارض الميدان مثلما هو الأمر بالنسبة لبعض المناطق النائية التابعة لبلدية أرزيو ووادي تليلات ومرسى الحجاج ومسرغين وحاسي بونيف وعين البية إلى جانب الشهايرية  والتي بلغت بدورها ميزانية هامة راوحت الـ 120 مليارسنتيم وجعلت الكثير من سكانها يثمنون هذا الاجراء الهام الذي خلصهم من العزلة التي عانوا منها لسنوات طويلة . ودعوا في ذات الاطار الى اهمية دعم مناطقهم بمشاريع اخرى ضرورية لهم ومن بينها الانارة العمومية والربط بشبكات الغاز للقضاء على معاناتهم  مع قارورات البوتان 
عدد المطالعات لهذا المقال : 210


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة