ارتفاع أسعار المواد الغدائية.. حماية المستهلك والتجار يتقاذفون المسؤولية

يوم : 26-11-2020
صورة المقال
تشهد أسعار بعض المواد الغدائية ارتفاعا محسوسا مما أثر سلبا على ميزانية العائلات الجزائرية، التي تجد صعوبة كبيرة في تلبية مختلف حاجيات أفرادها ، بينما يرجع التجار هذا الارتفاع إلى جائحة كورونا التي عصفت على حد قولهم بالأخضر واليابس.

 الإذاعة الوطنية تقربت من بعض المواطنين لمعرفة كيفية تعاملهم مع هذا الوضع الاستثنائي، فكان ردهم  قرارعدم شراء بعض المواد الغدائية رغم احتياجهم اليها، و طالبوا الجهات الوصية بالتدخل لحل هذا الوضع الذي طال أمده .

وفي السياق ذاته، أرجع رئيس الجمعية الوطنية لحماية و إرشاد المستهلك مصطفى زبدي إرتفاع الأسعار، إلى تجار الجملة الذين على حد تعبيره  الذين لما علموا بوجود مشاكل في تمويل المتعاملين الاقتصاديين قرروا استغلال الوضع برفع الأسعار غير مبالين بالقدرة الشرائية للمواطن البسيط.

أما الأمين العام للتجار الحرفيين الجزائريين جمال تاكليت، فرفض تحميل تجار الجملة مسؤولية رفع أسعار المواد الغدائية ،و قال "منذ انتشار فيروس كورونا و هم يناضلون من أجل البقاء".

 و ذكر المتحدث ذاته بأن النشاطات التجارية عبر جميع ولايات الوطن سواء كانت بالجملة أو التجزئة تعاني من تبعات كوفيد 19 خاصة تلك التي طالتها قرارات الحجز الصحي و الغلق.
عدد المطالعات لهذا المقال : 93


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة