العدد انخفض من 33 إلى 10 حالات يوميا بمستشفى الدمرجي

تراجع في عدوى فيروس كورونا بتلمسان

يوم : 11-01-2021 بقلم : فائزة. ش
صورة المقال
أكدت كل من البروفيسور نفيسة شابني و بن تشوك سميرة  من مصلحة الأوبئة و الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي «التيجاني الدمرجي « بتلمسان أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا تراجع في الآونة الأخيرة  و بالرغم من أن الموجة الثانية من الوباء كانت جد صعبة إلا أن الطاقم الطبي المتخصص الذي تكفل بالمصابين قام بواجبه على أكمل وجه من خلال مجهودات مضاعفة  .  حيث انخفض عدد الحالات من 33 إصابة  يوميا في شهر ديسمبر إلى أقل من 10 حالات  في جانفي  و ذكر أن   شهر نوفمبر عرف ارتفاعا في الإصابات    حيث استقبلت المصلحة 390 حالة من بينها 363 إصابة إيجابية  وصرّحت المختصتان في علم الأوبئة و هما عضوتان  في لجنة كوفيد 19  بولاية تلمسان  أن الأشهر الأربعة الأخيرة من سنة 2020 عدد الحالات كان ما بين الارتفاع الكبير والانخفاض المحسوس وهذا حسب دورية طبية  لمتابعة  المرضى بمصلحة الأوبئة و الطب الداخلي و الجناح 470    أما الدكتور نور الدين بالطاهر من مصلحة كوفيد19  بالمستشفى الجامعي التيجاني الدمرجي أوضح أنهم أصبحوا يستقبلون الفئات العمرية التي يتراوح سنها ما بين 40 إلى 60عاما منذ دخول الموجة الثانية في سبتمبر الماضي  مؤكدا أن 90 حالة مصابة بفيروس كورونا تتواجد حاليا بمصلحتي الإنعاش و الطب الداخلي والجناح 470 ومعظمهم من أصحاب الأمراض المزمنة   و أن التعقيدات الصحية تظهر  بعد 5  أيام من الإصابة  حيث يضطر الأطباء  لإخضاع المريض للأكسجين وعن الوفيات  ذكر أنه تم تسجيل ما بين حالة وفاة أو إثنين  يوميا كما أن الفيروس أصبح قريب جدا من الفئة التي يتراوح أعمارها ما بين 40 و 60 سنة عكس الموجة الأولى التي راح ضحيتها مسنون في السبعين سنة فما فوق.
عدد المطالعات لهذا المقال : 94


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة