مستشار رئيس الجمهورية إبراهيم مراد في زيارة لمناطق الظل بأدرار

نقلة نوعية في مشاريع الربط بالماء و الكهرباء خلال 2020

يوم : 11-01-2021 بقلم : ب . جلولي
صورة المقال
يواصل مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل ،إبراهيم مراد ،زيارته العملية والتفقدية لولاية ادرار ،ليعاين خلالها عددا من المشاريع التنموية والهياكل القاعدية بالولاية .وخلال اليوم الأول من هذه الزيارة التي تدوم خمسة أيام ،وقف مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل على العديد من المشاريع التنموية بمناطق الظل الواقعة ببلديات المقاطعة الإدارية تيميمون .
حيث قام رفقة السلطات المحلية و رئيس المجلس الشعبي الولائي ،بمعاينة 03 أقسام توسعة ومطعم مدرسي ب 200 وجبة بمدرسة بن ساعد سليمان ،ومعاينة مشروع دراسة وانجاز خزان  للمياه الصالحة للشرب بسعة 500 متر مكعب بقصر بني مهلال ومعاينة مطعم مدرسي بسعة 200 وجبــة بنفس القصر .

 انطلاق مشروع شبكة الغاز بقصر بني ملوك
أعطى ابراهيم مراد  إشارة انطلاق مشروع انجاز شبكة الغاز الطبيعي بقصر بني ملوك ،كما تفقد مستشار رئيس الجمهورية والوفد المرافق له ،مشروع انجاز شبكة الصرف الصحي لفائدة ساكنة قصري بتي ملوك ومساهل ،بالاضافة الى الوقوف على مشروع انجاز شبكة الصرف الصحي لقصري الواجدة و تورسيت .هذا فيما يخص بلدية تيميمون أما ببلدية أولاد سعيد ،فقد تم معاينة مشروع انجاز خزان مائي بسعة 2000 متر مكعب بمقر البلدية ،وكذا معاينة مشروع انجاز شبكة الصرف الصحي بقصر الحاج قلمان ،والوقوف على مشروع إعادة الاعتبار لمدرسة نواري بوداوي بمقر البلدية بأولاد سعيد .

قصور تيميمون تستفيد من خزانات لمياه الشرب 
كما تفقد السيد مراد ،واقع مناطق الظل ببلديات قصر قدور ،دلدول ،اوقروت ،المطارفة ،حيث عاين مشاريع تابعة لقطاع الموارد المائية ،التي أخذت حصة الأسد ويتعلق الأمر بخزانات المياه الصالحة للشرب وربط السكنات بقنوات الصرف الصحي ،وانطلاق مشاريع ربط القصور بشبكة غاز المدينة ،ومعاينة واقع قاعات العلاج والمطاعم المدرسية بمختلف قصور هذه البلديات . وخلال هذه الجولة الميدانية التي قادته إلى مناطق الظل ببلديات الولاية المنتدبة تيميمون ،أكد مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل ابراهيم مراد ،أن تنمية مناطق الظل تعكس الإرادة القوية للسلطات العليا للبلاد في تحسين ظروف حياة المواطنين حيثما وجدوا ومهما كانت التحديات التنموية . 

توفير المرافق الخدماتية لاستقرار السكان
 وأضاف المسؤول ذاته ،أن الجهود التنموية بهذه المناطق  لا سيما في مجال الربط بشبكة الصرف الصحي ،تندرج في إطار التدابير الرامية لإبعاد مواطني هذه التجمعات السكنية عن المخاطر الكبرى وحماية الأنشطة الاقتصادية بها ،على غرار النشاط الفلاحي الواحاتي الممارس بهذه المناطق . وأشار السيد مراد إلى أن السلطات العمومية تضع في صلب اهتماماتها ضمان العيش الكريم للمواطن بمناطق الظل ،وتمكين سكانها من الوصول بأريحية لهذه التجمعات السكنية النائية و توفير مختلف الخدمات المرفقية بها ،حتى تتيح استقرار السكان وإحداث نزوح عكسي من المدن نحو الأرياف . كما تترجم هذه الخطوات المجسدة على ارض الميدان ،التعهدات التي قطعها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في القضاء على الفوارق الجهوية بين مختلف مناطق الوطن ،مثلما أضاف السيد مراد . وأوضح ذات المتحدث ،ان ادرار ولاية نموذجية نجحت بنسبة معتبرة في تجسيد برنامج تنمية مناطق الظل بانجاز مشاريع عديدة خلال سنة واحدة ،في مجال تحسين خدمة التموين بمياه الشرب والكهرباء والربط بشبكة الصرف الصحي ،يعكس مؤشرا ايجابيا على النقلة التنموية بهذه المناطق .

السكان يثمنون مجهودات
 الدولة 
وأضاف مستشار رئيس الجمهورية ،انه سيتم العمل على استكمال برامج التنمية و ستثمن بالعمل على تحسين استغلال هذه المشاريع على الوجه الأمثل ،من اجل تحقيق الإقلاع الاقتصادي المنشود وتحقيق التنمية المستدامة بهذه المناطق وعلى هامش الزيارة كان لمستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل ،لقاءات مع المواطنين,حيث  طرحوا خلالها انشغالاتهم في مجال التنمية،وتمحورت تلك الانشغالات حول فك العزلة وانجاز المرافق والربط بمختلف الشبكات ،مثمنين في الوقت ذاته الجهود المبذولة ميدانيا ،والتي حولت مناطق الظل إلى ورشات مفتوحة على مختلف المشاريع التنموية ذات الصلة المباشرة بحياة الساكنين بها .
 ويواصل مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل زيارته التفقدية لولاية ادرار لمعاينة مشاريع التنمية بمختلف أقاليمها .
عيادة طبية متنقلة لفائدة سكان المناطق النائية 
وبمناسبة الذكرى 64 لتأسيس الهلال الأحمر الجزائري ،اشرف مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل ،ابراهيم مراد رفقة والي ادرار العربي بهلول على انطلاق قافلة تضامنية و تهدف هذه القافلة التي تجوب عددا من المناطق النائية بالولاية على غرار عين بلبال ،مطروين ،شروين ،طلمين وقصر قدور،إلى تقديم خدمات صحية لفائدة ساكنة تلك المناطق .و تشمل إجراء فحوصات طبية عامة ومتخصصة في أمراض العيون وطب الأسنان وغيرها خاصة لدى فئات الأطفال و كبار السن و ذوي الأمراض المزمنة ،من خلال تسخير عيادة طبية متنقلة مجهزة ،يشرف عليها فريق طبي متخصص وممرضون 

توزيع مستلزمات شتوية ومواد التعقيم 
كما تشمل هذه المبادرة التضامنية توزيع مساعدات متنوعة ،من مواد غذائية وافرشه وملابس شتوية بالإضافة إلى مواد التطهير والتعقيم ،مع تنشيط لقاءات تحسيسية حول مختلف جوانب الوقاية والسلامة الصحية ،خاصة في ظل استمرار تفشي جائحة كورونا .و يتوخى من هذه العملية التضامنية التي تندرج ضمن المهمات الإنسانية للهلال الأحمر الجزائري تجاه الفئات الهشة ،و تعزيز التكفل الصحي والنفسي لساكنة المناطق النائية والتخفيف من معاناتهم.
عدد المطالعات لهذا المقال : 161


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة