الوزير خالدي يجتمع مع لجنة تنظيم الألعاب المتوسطية بوهران

تسليم الملعب الجديد في 31 مارس والقرية الأولمبىة في 30 جوان

يوم : 13-01-2021 بقلم : ع.بسايح
صورة المقال
- نهاية سبتمبر آخر أجل لاستلام المركب المائي والقاعة متعددة الرياضات @ إنشاء مركز صحافة بوهران خاص بالحدث



أسفر اجتماع بين وزارة الشباب والرياضة واللجنة المنظمة لألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022 عن جملة من القرارات الجديدة والهادفة إلى إنجاح الحدث والإسراع في تسليم المنشآت، إلى جانب الترويج والتنظيم الجيد، حسب بيان للوزارة المذكورة.
 وكان وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، قد ترأس الإجتماع الذي انعقد أول أمس الإثنين بالعاصمة، بحضور كل من كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة، سليمة سواكري، ورئيس اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية، عبد الرحمن حماد، والمدير العام للجنة التنظيمية سليم إلاس. ومن بين أهم القرارات التي خرج بها الإجتماع «استلام المنشآت المعنية بالألعاب في الآجال المحددة من خلال التزام الشركات المكلفة بالإنجاز بمواعيد جديدة، ولا سيما تسليم الملعب الأولمبي في 31 مارس 2021، والقرية المتوسطية في 30 جوان 2021 والمركب المائي والقاعة متعددة الرياضات في 30 سبتمبر 2021 كأقصى أجل». ومن بين أبرز القرارات كذلك «إنشاء مركز للصحافة بوهران خاص بالألعاب»، و«تطوير برامج مخصصة للألعاب في القنوات التلفزيونية والإذاعية العمومية» وذلك في إطار الاتصال والترويج للألعاب على المستويين الوطني والدولي. كما تقرر أيضا «استلام المحطة الجوية الجديدة لمطار وهران الدولي في ديسمبر 2021 كأقصى أجل»، و«تعزيز القدرة الاستيعابية للفنادق من خلال تسليم منشآت جديدة وتطوير المنشآت القائمة» في سياق استقبال المشاركين وإيوائهم. وفيما يخص استيراد المعدات الضرورية لتنظيم الألعاب «سيتم اعتماد إجراءات مبسطة للجمركة لتسهيل عمليات الاستيراد النهائية والمؤقتة» حسبما جاء في البيان نفسه. وتقرر في الأخير – يضيف البيان – «عقد اجتماعات لجنة التنظيم بصفة دورية إلى غاية بداية الألعاب، بوتيرة اجتماع كل شهرين، من أجل ضمان التنسيق الأمثل بين القطاعات في التحضير للألعاب». يجدر التذكير أن ألعاب البحر الأبيض المتوسط لوهران 2022 ستنظم في الفترة ما بين 25 جوان و5 جويلية 2022، وكانت مبرمجة في الفترة نفسها من السنة الجارية لكنها تأجلت بسبب تداعيات جائحة كورونا.
عدد المطالعات لهذا المقال : 103


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة