يتم تحويلهم إلى مصلحة الإسعافات الاجتماعية

جمع ما لا يقل عن 15 شخصا بدون مأوى يوميا

يوم : 14-01-2021 بقلم : آمال.ع
صورة المقال
كثفت مديرية النشاط الاجتماعي بالتنسيق مع مصلحة الإسعافات الاجتماعية ومصالح الأمن من نشاطها خلال الفترة الأخيرة التي تزامنت مع الانخفاض المحسوس في درجات الحرارة  وهذا لجمع الأشخاص بدون مأوى وتحويلهم الى المراكز المختصة على غرار دار المسنين ودار الرحمة حسبما أكده مدير النشاط الاجتماعي بغية حماية من قسوة الشارع  والعمل على إعادة إدماجهم في المجتمع ووسط عائلاتهم، وأشار الى أن حملات الجمع التي تدخل في إطار «حملة شتاء دافئ»، تتم يوميا وتمس مختلف أحياء المدينة حيث يتم يوميا جمع ما لا يقل عن الـ 15 شخصا والذين يتم التكفل بهم بعد تحويلهم الى مصلحة الإسعافات الاجتماعية حيث يخضعون لفحوصات طبية قبل نقلهم الى المراكز الأخرى، وأشار المسؤول إلى أن مصالحهم تلقت تعليمات من وزارة التضامن من أجل تكثيف حملات الإجلاء على أن تكون يومية للتكفل بهذه الفئة الهشة من المجتمع وحمايتها من  الوباء وكذا من برودة الطقس في فصل الشتاء .
ولكن رغم الجهود التي تبذلها مختلف المصالح المعنية لحماية هذه الفئة الى أنها تهدر في الكثير من المرات خاصة وأن هؤلاء الأشخاص سرعان ما يعاودون الخروج من مركز دار الرحمة بعد تحويلهم اليه باعتبار أنه لا يوجد قانون يمنعهم من ذلك، هذا إضافة إلى عوائق أخرى يصادفونها مع الأشخاص المصابين بالأمراض العقلية الذين يتم إجلاؤهم .
عدد المطالعات لهذا المقال : 57


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة