تيسمسيلت: معارض لإبراز أضرار التفجيرات النووية للمستعمر الفرنسي بالجزائر

يوم : 14-02-2021 بقلم : وأج
صورة المقال
تقام ابتداء من  الأحد بتيسمسيلت معارض متنقلة لإبراز الأضرار الناجمة عن التفجيرات النووية للمستعمر الفرنسي بالصحراء الجزائرية، وفقا لما أفاد به المتحف الولائي للمجاهد صاحب المبادرة.
    وأوضح ذات المصدر بأن هذه المعارض، المنظمة في إطار إحياء الذكرى ال 61 للتفجيرات النووية الفرنسية برقان (ولاية أدرار)، تقام على مستوى عدد من المؤسسات التربوية والتكوينية والشبانية ببلديات تيسمسيلت وثنية الحد وبرج بونعامة وعماري وخميستي وبرج الأمير عبد القادر.
    وتشمل هذه المعارض التي تدوم خمسة أيام صور فوتوغرافية وملصقات ومطويات تسلط الضوء على أضرار هذه التفجيرات النووية، والتي أطلق عليها الاستعمار الفرنسي عملية "اليربوع الأزرق"، على صحة الإنسان والبيئة.
    كما برمجت ضمن هذه التظاهرة تقديم مداخلات من طرف إطارات المتحف الولائي للمجاهد وعرض أشرطة فيديو لإبراز الجرائم الوحشية المرتكبة من قبل المستعمر الفرنسي في حق سكان منطقة رقان من خلال التفجيرات النووية التي قام بها يوم 13 فبراير 1960.
    وسيتم بذات المناسبة أيضا إطلاق مسابقة أحسن مقال يتناول هذه الذكرى وفق ذات المصدر.
عدد المطالعات لهذا المقال : 161


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة