اتحاد الناقلين في لقاء مع إطارات الوزارة

تجديد الحظيرة وخلق مجمع حضري على طاولة الوصاية

يوم : 23-02-2021 بقلم : ك.زوايري
صورة المقال
قدم الإتحاد الوطني للناقلين بشكل رسمي الأسبوع الفارط مشروعه للعمل بمجمع حضري للنقل بالتعاقد مع شركة «إيطو» للوزارة الوصية حسبما أكده رئيسه الجهوي السيد الشيخ نور الدين، مؤكدا بأن العملية ستسمح بتجديد حظيرة الحافلات .

من خلال تنظيم عملية بيع جماعية واقتناء أخرى جديدة بإبرام اتفاقية مع مؤسسة أجنبية مع ضمان تسهيلات ومساعدات مالية من الدولة في تسديد قيمتها حتى يتمكن جميع الناقلين من إتباع نفس الإجراء وشراء حافلة جديدة وبعدها يتم العمل مع «إيطو» التي تبقى هي المشرفة على عملية التسيير مقابل إيجار متفق عليه للمركبة التي تكون مصحوبة بالسائق والقابض وهذا حتى لا يتم تسريح الآلاف من عمال قطاع النقل التابع للخواص، إذ أكد في هذا الإطار رئيس المكتب الجهوي لإتحاد الناقلين بأن القطاع العام في مجال النقل العمومي، لا يمثل سوى 5 بالمائة فقط فيما تتجاوز تغطية القطاع الخاص 95 بالمائة، وبالتالي لا يمكن التخلي عن هذا الكم الهائل من العمال والمركبات ويجب بالتالي إيجاد حل لإدماجهم ضمن عمل القطاع العام لشركة «إيطو» التي أثبت نجاعتها في التسيير طيلة السنوات الفارطة وبالتالي يمكن تنظيم القطاع وتأكيد الصرامة في إتباع مختلف الإجراءات الواجبة دون إقصاء الخواص منه. من جهة أخرى صرح ممثل هذه النقابة بأن الخواص وفي حال عدم إيجاد صيغة لتنظيمهم بهذا الشكل من خلال مشاركة الدولة ووضعهم جميعا تحث سلطة واحدة من المفروض أن تكون شركة «إيطو» التي أبدت إدارتها الموافقة على هذا المشروع، من غير المتوقع أن ننتظر الكثير من الناقلين الخواص لأنهم ومع تطبيق تسعيرة ضعيفة مقارنة مع التكاليف التي يتحملونها لا يمكن لهم حسب تصريح ممثلهم الانصياغ للقوانين والتعليمات وخاصة ما يتعلق بتحديد عدد الزبائن واحترام المواقف وغيرها، وبالتالي فإن الوقت قد حان لتفعيل مشروع هذه النقابة القديم والذي لا تزال تعرضه لتدفع به نحو التطبيق.
عدد المطالعات لهذا المقال : 134


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة