بسبب تراجع منسوب الآبار بأولاد قدور و بني واسين

فلاحو مغنية متخوفون من ضياع محصول الحمضيات والزيتون

يوم : 24-02-2021 بقلم : فائزة. ش
صورة المقال
اشتكى عشرات الفلاحين بأولاد قدور ونواحي بني واسين بدائرة مغنية بتلمسان من العقبات التي يصادفونها اتجاه مطلبهم القاضي بتسهيل عليهم عملية تنظيف أبار السقي التي امتلأت بالأوساخ  و الطمي و الأوحال وتسبب في نقص المياه وتراجع منسوبها بالطبقة الجوفية وطالب الفلاحون في  بيان  تسلمت «الجمهورية» نسخة منه أن تفتح لهم مديرية الموارد المائية باب الحوار لطرح انشغالهم الذي اثر على جفاف الأشجار المثمرة منها الزيتون و الحمضيات والبرقوق و الخوخ والتي تتربع على مساحة تتراوح من 20 إلى 50 هكتارا و التي ينقصها السقي الدوري لأنهم يتخوفون من ضياع مستثمراتهم بفعل نقص مياه الآبار التي قاموا بحفرها منذ ما يزيد عن ال10 سنوات والتي جاءت نتيجة استصلاح الأراضي البور التي تحولت إلى مساحات خضراء تعطي مردود موسمي حسب نوعية أشجار الفواكه وأوضح رشيد بلعيد مدير الموارد المائية في إطار المشكل الذي يلاحق هؤلاء الفلاحين «أن يتقدموا إلى الإدارة مرفقين  بالتصوير الباطني للآبار لمعرفة العمق لان الحل جد سهل لتوفير مياه السقي من خلال هذه المصادر التي يعولون عليها لإنعاش أراضيهم الفلاحية خصوصا و أن هناك عديد الملفات قيد المعالجة وانه مستعد لدراسة مطلبهم».  
عدد المطالعات لهذا المقال : 34


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة