اليوم المغاربي للتبرع بالدم : مشاركة 223.000 موظف شرطة في حملة التبرع

يوم : 29-03-2021
صورة المقال
يشارك  ابتداء من هذا الاثنين ما لا يقل عن 223.000 موظف شرطة في الحملة الوطنية للتبرع بالدم التي تنظمها المديرية العامة للأمن الوطني عبر كافة الهياكل والمرافق الشرطية، بالتنسيق مع الوكالة الوطنية للدم والاتحادية الجزائرية للمتبرعين بالدم.
	وجاء في بيان لذات المديرية أن الانطلاق الرسمي للتبرع التي ستنظم بمناسبة الاحتفاء باليوم المغاربي للتبرع بالدم, سيكون من المركز الطبي الاجتماعي للأمن الوطني "عمر حرايق" بالجزائر العاصمة, حيث تم تسخير كل الإمكانات البشرية والوسائل المادية لإنجاح هذه العملية على مستوى كافة الهياكل ومقرات الشرطة.
	وأوضح المصدر ذاته أن هذه العملية, التي ستدوم ثلاثة أيام, ستتبعها حملتان يوم 14 جوان و25 أكتوبر 2021، بمناسبة الاحتفاء على  التوالي باليوم الوطني والعالمي للتبرع بالدم.
	فعلى غرار كل الدول المغاربية, تحيي الجزائر في 30 مارس من كل سنة باليوم المغاربي للتبرع بالدم الذي تم استحداثه في 2006, حيث بادرت الوكالة الوطنية للدم بالتنسيق مع مديريات الصحة و السكان من خلال هياكل نقل الدم و بالشراكة مع الاتحادية الجزائرية للمتبرعين بالدم و الحركة الجمعوية بتنظيم مختلف التظاهرات عبر التراب الوطني.
	و سيتم في ذات السياق تنظيم أيام تحسيسية للتبرع بالدم و حفلات فخرية لفائدة المتبرعين بالدم. 	
	وبالنسبة لطبعة هذا العام, تم اختيار شعار "شكر كبير لتبرعكم بالدم" لاحياء اليوم الذي سيعرف مساهمة العديد من الشركاء على غرار وزارة الشؤون الدينية و الاوقاف من خلال "ترقية التبرع بالدم خلال الخطب"  و سونلغاز و اتصالات الجزائر و المتعامل العمومي للهاتف النقال "موبيليس" و المراقبة التقنية للبناء. 

عدد المطالعات لهذا المقال : 94


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة