رغم وفرة العرض و الأسعار المعقولة

إقبال محتشم و ركود بسوق الماشية الأسبوعي ببلعباس

يوم : 08-04-2021 بقلم : ب.محمد
صورة المقال
	
•	اقتناء لافت " للرخلة " قبيل شهر رمضان

ونحن نتجول في سوق الماشية الأسبوعي أمس بسيدي بلعباس لاحظنا وفرة في قطعان الغنم والماعز وحتى البقر المعروضة للبيع جاء أصحابها من مختلف الولايات وحتى الولايات البعيدة على غرار  المسيلة والجلفة المعروفتين بإنتاج أجود الأنواع من الخراف  و الشيء المميز هو الإقبال الضئيل  على اقتناء هذه المواشي من طرف الموالين لأجل تربيتها رغم الأسعار المعقولة المطبقة في هذا السياق و رغم أن شهر رمضان الفضيل على الأبواب  و قد أرجع بعض الموالين ممن تحدثنا إليهم السبب إلى الغلاء الفاحش لأسعار الأعلاف . فمادة النخالة المتوفرة في السوق السوداء  تباع ب 3000 دج وأكثر من ذلك  وحتى أصحاب المطاحن يسوقونها بالثمن الذي يريدون على خلاف تعاونيات الحبوب و الخضر الجافة التي تبيعها بسعر1550 دج غير أن  الغالبية الساحقة  من هذه التعاونيات لا تتوفر على هذه المادة ما يجعل المربي في حيرة من أمره ,  أما الشعير فهو مفقود في الغالب وان عثر عليه الموال فبثمن يفوق طاقته  هكذا قيل لنا . هذا وثمة شيء شد انتباهنا في السوق الأسبوعي ألا و هو الإقبال اللافت  على شراء النعجة  المعروفة ب " الرخلة "  التي تباع بثمن في متناول كثير من المواطنين  يتراوح ما 17000بين و20000 دج   وذلك لأجل ذبحها وتناول لحمها تزامنا  مع حلول الشهر الكريم.
عدد المطالعات لهذا المقال : 79


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة