إقبال على حفظ القرآن الكريم بالأبيض سيدي الشيخ

اللوحة و«الدّواية» في المدارس والزوايا

يوم : 29-04-2021 بقلم : بلواسع .ج
صورة المقال
 تشهد معظم المدارس القرآنية بمساجد الأبيض سيدي الشيخ جنوب ولاية البيض خلال شهر رمضان الكريم إقبالا واسعا من قبل الأطفال من مختلف الفئات العمرية وحتى كبار السن من الجنسين لحفظ القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة 
 وكذا أصول الدين وشتى العلوم حسب الإمكانيات المتوفرة على مستوى هذه المدارس والزوايا، وهذا حرصا من الأولياء على تعزيز ثقافة أبنائهم وتعليمهم وفق طرق ومناهج تقليدية تقتصر على اللوحة والقلم الخشبي و«الدواية « أو الحبر التقليدي والصلصال ، علما أن هذه الطرق التقليدية لا يزال السكان يحافظون عليها منذ قرون..
وحسب الكثير من الأولياء ، فإنهم يلجأون إلى التعليم التقليدي هروبا من الفراغ الكبير الذي قد يوقع أبنائهم في «المتاهات»، ومن أجل حثهم على حفظ  كتاب الله و إشغالهم بما ينفعهم ،وهناك من يرى أن الإقبال الكبير على حفظ القرآن الكريم بالمدارس والكتاتيب يعود إلى التقاليد الراسخة في المجتمع وتمسك الأسر المحافظة بهذا النوع من التعليم الذي لا يزال متواصلا بمعظم المناطق ، خصوصا أنه أثمر عن نجاحات ملموسة  في تربية النشء،  لاسيما  في الظرف الراهن لتشجيع الحجر المنزلي والهروب من عواقب فيروس كورونا. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 100


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة