«المكرة» معرضة للعقوبة بعد استنفاذ إجازتين ...

إتحاد بلعباس بدون مدرب على التماس

يوم : 05-05-2021 بقلم : ياسين
صورة المقال
بات إتحاد بلعباس عرضة للعقوبات من جديد، وهذه المرة بسبب غياب مدرب رئيسي ، فقد سبق للفريق أن عاش نفس السيناريو في الجولات الأولى بعد رحيل المدرب بوغرارة  الذي وبعد جولة واحدة قرر رمي المنشفة في لقاء البرج، حين طالب من المسيرين بتأهيل الجدد وتوفير ظروف العمل ، وهو ما لم يحدث، ليغادر ويكبد الفريق خسائر مادية وغرامات مالية كبيرة  تهاطلت من الرابطة آنذاك، بسبب عدم وجود مدرب على التماس.
 لكن الإدارة وقتها سارعت لإنهاء الجدل والمشكل ، وكان لديها الحل الثاني بإستعمال الإجازة المتبقية ، ما جعلها تتعاقد مع التونسي بوعكاز والذي صمد لجولات فقط، قبل أن يعلن عن إستقالته  بعد أن  وجد نفسه وحيدا وأمام العديد من المشاكل التي لا تعد ولا تحصى، تاركا الجميع في حيرة ، خاصة أن إدارة الهناني ومديره العام  مرسلي إستنفذتا الإجازتان المتبقيتان اللتان تمنحهما الفاف للفرق في  كل موسم ، ما قد يجعلها تستنجد بأحد أبناء الفريق أو بالأحرى الكاتب العام، المحضر البدني مثلما سبق وأن فعلتها في بعض المواجهات التي شوهت بها صورة الإتحاد، وأسندت المهمة لهؤلاء، رغم علمها بالعقوبات من جهة ، ومن جهة أخرى إدراكها أن كاتبا عاما أو  محضرا بدنيا لا يمكنهما تقديم أي شيء للاعبين في المواجهات الرسمية ،هذا وحسب بعض المصادر المقربة من الفريق فإن الإدارة حاولت إستمالة بوعكاز من أجل العدول عن قرار الإستقالة، مقدمة ضمانات بتسوية المشاكل والديون تفاديا للمزيد من العقوبات التي أرهقت خزينة الإتحاد .
عدد المطالعات لهذا المقال : 110


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة