إتحاد بلعباس يستقبل الشلف في مباراة استعادة الأمل

سليماني : «الفوز على الجمعية سيكون انطلاقتنا الفعلية»

يوم : 10-06-2021 بقلم : ياسين
يستقبل اتحاد بلعباس مساء اليوم جمعية الشلف بنية الانتصار لا غير في الجولة 25 من عمر الرابطة المحترفة الأولى، خاصة أن وضعيته في سلم الترتيب تستدعي عدم تضييع النقاط من جديد، في داربي آخر سيكون مثيرا لا محال. فالزوار يريدون تفادي الحسابات من الآن وتسيير ما تبقى من مباريات بأريحية ، ما قد يجعلهم يتنقلون لبلعباس من أجل الزاد، وهو ما قد يصعب من مهمة رفقاء مرسلي، منزلة، بلمختار والبقية والذين استعادوا نشوة الأفراح بعد تعادل أمام شبيبة الساورة وآخر في وهران ضد الحمراوة، ويريدون البقاء فيها، حيث تمكن المدرب سليماني وطاقمه من شحنهم وتجهيزهم من جديد، ناهيك عن وقفة الرئيس الهناني الذي رفع من معنوياتهم بضخ منحتي التعادل، ووعد هو الآخر بعدم سقوط الفريق مهما كلفه الثمن، ليبقى الأنصار ينتظرون ما سيسفر عنه هذا اللقاء الذي سيرفع رصيدهم ل21 نقطة قد تبعدهم ولو مؤقتا عن منطقة الخطر. وتحدث المدرب سليماني عن فريقه اتحاد بلعباس المقبل على العديد من التحديات التي لا تخيفه حسب تصريحه، بل المشكل يبقى في تعداده لا غير، مؤكدا على أن مستوى الفرق متقارب في البطولة الوطنية، مبديا إستعداده ولاعبيه على التضحية داخل المستطيل الأخضر من أجل حصد المزيد من النقاط بعد استرجاعه للمعاقبين والمصابين، مطالبا لاعبيه باحترام النادي وألوانه وعدم التحجج بغياب الأموال، مصرا على وقفة الجميع خلف الفريق بمن فيهم والي الولاية. ورحب من جهته سليماني بمنافسه المقبل جمعية الشلف الذي يريد الإطاحة به من أجل حصد أولى ثلاث نقاط ستكون ثمينة في ما تبقى من مشوار، حيث قال: «مرحبا الجمعية، لكننا سنعمل من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، تكون بمثابة الإنطلاقة الفعلية والحقيقية لفريقنا الذي حصد نقطتين منذ مجيئي، ونريد أكثر».  وتفاءل ذات المدرب بعد عودة المصابين والمعاقبين مؤكدا على أنه يعمل لإيجاد التوليفة والتشكيلة التي يدخل بها المواجهة قائلا:« لقد إستعدنا المعاقبين والمصابين معا، وهذا أمر مريح ، والآن سنجد التوليفة التي سندخل بها لقاء الجمعية على أمل الفوز والإبقاء على النقاط الثلاث.» وأضاف متطرقا للمرحلة السابقة للفريق:« لقد كانت هناك أشياء أثرت على السير الحسن للإتحاد في غياب الإنضباط وعدم احترام الألوان والأنصار معا، بحجة أنه لا توجد رواتب ما جعل اللاعبين يغيبون، وهذا ما لن أسمح به الآن، أريد رجالا يشرفون العقد، وبعدها سيتلقون رواتبهم، فكل الفرق تعاني أزمات.» وناشد سليماني والي الولاية بالتدخل حتى يضمن الفريق البقاء ضمن حظيرة الكبار، لأنه من العيب والعار حسب وصف المدرب أن يتواجد الإتحاد في الأقسام السفلى. وقال بهذا الشأن:« من غير المعقول أن ترى الفريق في الأقسام السفلى، الاتحاد كبير وسيبقى ضمن الكبار، لدى أناشد الجميع بمن فيهم الوالي بالتدخل سريعا حتى نسعد سويا في النهاية .»
عدد المطالعات لهذا المقال : 188


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة