عبر تقنية التحاضر عن بُعد

الصحافة المكتوبة خلال المرحلة الكولونيالية محور ملتقى وطني بغليزان

يوم : 10-06-2021 بقلم : حاج زوبير درقاوي
صورة المقال
نظمت جامعة غليزان الملتقى الوطني الثالث حول « الصحافة المكتوبة خلال المرحلة الكولونيالية 1830-1962 ، وذلك عبر تقنية التحاضر عن بعد، تحت إشراف رئيس جامعة غليزان  الدكتور بحري أحمد وعميد الكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية الدكتور ربعي محمد، و تحت رئاسة د. ليلى بلقاسم ود. بن دحمان الحاج، وبالتنسيق مع مخبر الدراسات المغاربية والنخب من جامعة وهران 1، ومخبر الدراسات الاجتماعية والنفسية جامعة غليزان.  وقد تمحور اللقاء الوطني حول الصحافة الفرنسية في الجزائر، والصحافة الأهلية والطرقية وأهم صحفها، بما في ذلك صحافة الحركة الوطنية وأهم الأقلام الصحفية الجزائرية التي ميزت المرحلة، إلى جانب التطرق إلى موضوع القضية الجزائرية والمسألة الوطنية في الصحف خلال الحركة الوطنية والثورة الجزائرية. وما ميز الملتقى هو مشاركة محاضرين في تخصصات الإعلام والاتصال والتاريخ والفنون، حيث تطرق أ.د مهديد ابراهيم من جامعة وهران 1 إلى موضوع النخبة الجزائرية وبداية الصحافة الوطنية خلال المرحلة الكولونيالية 1830-1914، أما د. بن زردة توفيق عن جامعة أم البواقي فقد عالج موضوع هجومات الشمال القسنطيني 20 أوت  من خلال الصحافة الكولونيالية،  في حين تناول د. بن دريس أحمد   جامعة وهران 1، الصحافة الساخرة بين المقاومة والقمع، ود. صالحي عبد الله جامعة سيدي بلعباس تناول  دور الرسم الكاريكاتوري عبر الإعلام المقاوم خلال الثورة التحريرية،  لينتهى الملتقى الوطني بإثراء جو النقاش العلمي وبقراءة التوصيات وبكلمة ختامية ألقاها رئيس اللجنة العلمية.
عدد المطالعات لهذا المقال : 193


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة