احتجزوا 4 أجانب و طلبوا الفدية من أهاليهم بعد إيهامهم بمساعدتهم على «الحرڤة»

الدرك يحرر الضحايا و يوقف الجناة بمستغانم

يوم : 10-06-2021
فكك أفراد فصيلتي الأبحاث التابعتين للمجموعتين  الإقليميتين للدرك الوطني لولايتي مستغانم ووهران شبكة تقف وراء تدبير عمليات الهجرة غير الشرعية, ومتورطة أيضا في قضية احتجاز 4 رعايا أجانب, وطلب فدية مقابل تحريرهم, حسبما أستفيد أمس من خلية الاتصال لدى ذات للهيئة  الأمنية لمستغانم. 
وأبرز المكلف بالإعلام لدى المجموعة المذكورة للدرك الوطني, النقيب ميلود بومعراف, لـ/وأج/, أن مصالح الدرك الوطني قد تمكنت من تحرير الرعايا الأجانب محل الاحتجاز, جميعهم من جنسية مغربية, وتوقيف عناصر الشبكة الإجرامية المتكونة من 4 أشخاص. وذكر نفس المصدر أن قيام عناصر الشبكة الإجرامية قاموا باحتجاز هؤلاء المهاجرين الأجانب بضواحي مدينة مستغانم, بعد استدراجهم وايهامهم بتنظيم رحلة بحرية للهجرة غير شرعية نحو إسبانيا, وقد قاموا بعدها بالاتصال بأقارب  المحتجزين الأربعة وطلبوا فدية لإطلاق سراحهم عبر أحد الوسطاء. وتمكنت وحدات الدرك الوطني من تحديد مكان الاحتجاز وتطويقه قبل توقيف الفاعلين الأربعة وتحرير المحتجزين الأجانب واسترجاع سيارتين سياحيتين ومبلغ مالي بالعملة الوطنية, قدره 40 ألف دج. وبعد إخطار وكيل الجمهورية المختص إقليميا, فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا في القضية وأنجزت ملفا قضائيا ضد الموقوفين بتهم جناية تكوين جمعية أشرار وقبض واحتجاز أشخاص دون إذن الجهات المختصة وتهريب المهاجرين, يضيف المصدر ذاته. وتم تقديم الموقوفين الأربعة لوكيل الجمهورية المختص إقليميا الذي أمر بإيداعهم الحبس المؤقت, كما أشير إليه. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 172


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة